Wednesday, July 27, 2005

طهارة ام جزارة؟




أحاول رسم مدينةِ حبٍ
تكون مُحرّرةً من جميع العُقَدْ
...فلايذبحون الأنوثةَ فيها
...ولايقمَعون الجَسَدْ...
من قصيدة متى يعلنون وفاة العرب؟؟ لنزار قبانى

كان حلم حياتى منذ طفولتى ان اصبح طبيبة يوماً ما, لا اعلم متى بداءت تلك الرغبة ولكنها بداءت فى سن صغيرة جداً, قد تكون بسبب رغبة ابواي الطبيبان في توريث المهنة لاولادهم شأن معظم الاباء المصريين و حث ابنائهم علي ذلك. كنت اتقمص في المدرسة دور المستشارة الطبية لزميلاتى و صديقاتى الى ان جاءت احدى زميلاتى تسالنى عن ما لم اسمع به من قبل. كان السؤال ما هى "طهارة البنت"؟, مع العلم بان مدرستى كانت احدى تلك المدارس الراقية, الخاصة للغات وهي من قلاءل المدارس المشتركة -بنين و بنات- من الابتداءى حتى الثانوى, قالت زميلتى ان ابيها وعمها كانا يتجادلا حول اهمية الختان"او الطهارة "خاصة و انها( اى زميلتى) فى مدرسة خاصة مشتركة!! فور عودتى الى المنزل سالت امى- الطبيبة - عن الطهارة فظهرت عليها علامات دهشة(ربما لعدم توقع السؤال) ثم بداءت اجابتها بالتحفظ اولاً على التسمية, اجبتنى بفكرة عامة مختصرة وابسط بكثير مما علمت فيما بعد عن تلك العملية البربرية, وحين ساءلت امي عن سبب اجراء تلك العملية اجابت انها تُجرى فى الأسر الفقيرة المتخلفة اجتماعياً. اظنها قامت بتبسيط الامر خوفاً على من صدمة المعرفة. ختمت امى الحديث بعدها بالسؤال عن مدى علاقتى بتلك الفتاة صاحبة السؤال, و احسست وقتها انها اطمئنت لمعرفة انها مجرد زميلة لا صديقة مقربة
لم اسمع عن هذا الختان مرة اخره الا بعد بضع سنوات حين عرضت السى إن إن فيلماً يصور ختان طفلة تدعى نجلاء على يد حلاق صحة فى مدينة القاهرة، عام1994 وتزامنت تلك الواقعة(او الفضيحة) مع اجتماع مؤتمر السكان العالمي و اذكر ان المُعلق على تلك الواقعة اعرب عن تعجبه الشديد ليس من وحشية و بربرية تلك العملية قدر تعجبه من موقف الاهل, خاصة الام التي امتزجت اصوات زغاريدها بصراخ الطفلة الهستيري من شدة الالم, ولان الفضيحة اصبحت عالمية كان لابد من ا نعقاد اللجان والمؤتمرات لبحث تلك القضية, وبعدها صدر بيان لوزير الصحة ينص على منع إجراء عمليات الختان فى غير الأماكن المجهزة لذلك . و هنا اتعجب من موقف وزىر الصحة, فاين يكون ذلك المكان المجهز لتعديل خلقة اللة؟ و اين يكون المكان المجهز لاغتيال براءة الاطفال بتلك الطريقة الوحشية و الهمجية؟ اين هو المكان المجهز لاحداث عاهة نفسية و جسمانية, عقاباً للطفلة على ذنب لاتدري ما هو سوى كونها انثى؟ و ماهى التجهيزات المطلوبة لاحداث صدمة ينتج عنها الشعور بالدونية و نبذ الذات؟

كانت هذة هى بداية معرفتى الحقيقية بالختان, و حين اردت معرفة المزيد, اخبرتنى امى عن تجاربها ايام تكليفها فى الارياف.....القصص و المواقف لايمكن وصف بشاعتها. كان اصعب شى بالنسبة لى هو موقف الاهل من الختان, كتبت الدكتورة نوال السعداوي عن تجربتها الشخصية مع الختان قائلة"فالألم لم يكن ألما، وإنما هى نار سرت فى جسدى كله، وبركة حمراء من دمى تحوطنى فوق بلاط الحمام، لم أعرف مالذى قطعوه منى، ولم أحاول أن أسأل، كنت أبكى، وأنادى على أمى لتنقذنى، وكم كانت صدمتى حين وجدتها هى بلحمها ودمها واقفة مع هؤلاء الغرباء تتحدث معهم وتبتسم لهم وكأنهم لم يذبحوا ابنتها منذ لحظات
."
توالت بعد ذلك الصدمات بسبب ذلك الموضع اللعين, كان من اصعبها حين تبرعت بالقيام بمساعدة بعض اليتيمات في دروسهن في احد ملاجىء الايتام و عرفت بمحض الصدفة ان تلك العملية تُجرى فى ذلك الملجىء, وبعد ان حاولت الشكوي للجهات المسؤلة التى كنت اعرفها وقتها لم اتمكن من الوصول الى اى شىء

حين سافرت للخارج هناك قال لى احد الاطباء الاجانب انة قراء بحث عن مصر, ظننت فى البداية انه بحث عن الاهرام او ما شابة لكنة كان عن الختان فى مصر واشارة بعض التقارير ان نسبته الان 98%- فى الإحصائيات التى أصدرتها منظمة الصحة العالمية لسنة 1998و ان نسبة الختان كانت تزيد على 27مليون انثى اى بنسبة97%- و في اول زيارة لمصر بعد ذلك سائلت احد اصدقائى و هو طبيب لامراض النساء و التوليد عن ما اخبرنى اياه ذلك الطبيب الاجنبى فاجاب معترضاً انه لا احد يقدر ان يجزم لقلة المعلومات الاكيدة لكن هناك درسات مصريةاشارت انها اقل من 95% و بعد ذلك ببضع شهور قرات فى موضوع عن الختان انه فى سبتمبر
1996
اصدرت الولايات المتحدة المريكية قانون يعاقب بالسجن لمدة 5 سنوات لمن يجرى عملية الختان لفتاة اقل من 18 سنة بالولايات المتحدة المريكية لاجبار الجالية العربية على الاقلاع عن تلك العادة الرهيبة بعد اكتشاف الاف(بين 6000و10000) من حالات ختان لبنات من الجالية العربية !!
وهنا اتسائل: اهى نتيجة فهم خاطىء للدين؟

ام هى نتيجة اهتمام المجتمع الشرقى بالشكل الاجتماعى "المنظر العام امام الناس"من العائلة و الاقارب و الجيران... الخ حيث ان كثير من المؤيدين لها يعللها بمنع جلب الفضيحة"العار".؟
ام هى نتيجة عشق المجتمع الشرقى لفرض الفضيلة على الاخرين, مستخدماً كل ما اتيح لة من سلطة مهما كان الثمن المدفوع من الاخرين؟ ام ان الشرق يعانى من مرض السادية العنصرية؟
أعلن اليوم الرئيس حسنى مبارك رسميا ترشيح نفسه لولاية رئاسية خامسة وفى رد على انتقادات المعارضة ومنظمات حقوق الانسان لاستمرار العمل بقانون الطواريء طوال رئاسته قال الرئيس "اذا كانت دى الشماعة هنشوف لها حل".مع تصحيح بسيط لسيادته ان قانون الطوارىء هو احد الشماعات, اما الدولاب فملىء بمختلف انواع و اشكال الشماعات, و اذا كان هيشوف حل لاحد انتهكات حقوق الانسان فياريت يشوف حل لمشاكل البطالة و ازمة الاسكان و التعليم و العلاج والتعذيب فى السجون و الانهيار الاقتصادى و يضم لهم موضوع الختان حيث انه من ابرز مظاهر انتهاك حقوق الانسان- فحسب ارقام منظمة الصحة العالمية, مصرحاصلة على المركز الأول فى عدد النساء المختونات على مستوى العالم - وهذا يعنى ضرورة ايجاد حلول حقيقية تاتى بنتائج لانقاذ سمعة ام الدنيا المتهمة بذبح الانوثة مع سبق الاصرار و الترصد

7 Comments:

Blogger Zeryab said...

قانون الطوارىء اللى هيلغيه هيستبدله بقانون أشد احنا بس هنترقى بدل ماما يبقى من حق الشرطةهى اللى تتنتهك حقوق الانسان هيبقى حقمباحث أمنالدولة
الموضوع اللى فاتحاه ده مؤلم جدا

July 28, 2005  
Blogger From East to West said...

شكراً على تعليقك يا زرياب, انا مش متفائلة من الغاء قانون الطوارىء , لان الانتهاك فى مصر بيحصل لو فية قانون او لا, فية قوانين كتيرة ضد الانتهاك, ضد الختان, قوانين تكفل حرية الراى و المعارضة....الخ لكنها لا تنفذ

July 29, 2005  
Blogger أحمد said...

انا في تدوينة بقالى فترة مكسل اكتبها بعنوان
العربي الهمام و الزنبور العجيب
كنت عايز اتكلم فيها عن الموضوع دا
مين عارف ممكن اكتبها لما مزاجى يروق كمان شوية

August 04, 2005  
Blogger From East to West said...

ياريت....انا برضة كان نفسى اكتب عن الموضوع ده من زمان و جيه وقته اخيراً
الموضوع ده لما بدات اكتبة مبقتش عارفة اقول اية ولا ايه
!!
انا هتابع مدونتك و انشاء الله اكون
اول قارئة للعربى الهمام و الزنبور العجيب
:-)

August 04, 2005  
Blogger ابن مصر said...

يا جدعان افهموا بقي الحكومة عايزانا كلنا نبقي مطهرين علشان لوا حد مننا فتح بقه واتكلم يفكروه بالحصل ويقولوا ها فاكر وساعتها الواحد يخرس خالص ويحط راسه في الارض

August 05, 2005  
Blogger From East to West said...

على رائيك
:-)
يبقى مختوم بختم الذل و البهدلة
!!!

August 06, 2005  
Blogger ionised said...

الختان
http://dcomc.blogspot.com/

June 06, 2008  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home