Monday, August 08, 2005

طريق على ضوء الشموع

اول مرة ذهبت الى احتفال او حدث "سباق البدل او التناوب للحياة
relay for life

كان من 6 سنوات
American Cancer Society و هو احتفال تنظمة
و هى منظمة او جمعية غير حكومية تعمل من
خلال الابحاث الطبية على ايجاد علاج لامراض السرطان و اكتشافة مبكراً , حينما ذهبت للمرة الاولى, وجدت ساحة واسعة خضراء مليئة بالاشجار و الزهور فى اطراف المدينة, و قد اقيم عليها مظاهر الاحتفال بحدث ما, و هناك المئات او ربما الالاف من الحاضرين للمشاركة فى تلك الحدث المُقام لمدة 24 ساعة. تُنظم تلك الجمعية هذا الاحتفال كل عام في مناطق مختلفة من الولايات المتحدة الامريكية على مدار السنة, تبداء المنظمة قبل الموعد المحدد لهذا الحدث ببيع اكياس ورقية بيضاء من خلال توزيعها على المحلات و المطاعم و الصيدليات و جهات اخرى مختلفة, و يقوم الراغبين بشراء تلك الاكياس الورقية و الرسم عليها او كتابة الاشعار او تفريغها بشكل فنى جميل, و يتم ذلك بواسطة افراد عائلة مرضى السرطان او اصدقائهم, و يكون لتهنئة ناجى من المرض او لذكرى متوفى منه
فى اليوم المحدد لهذا الحدث تحدد البلدية منطقة خضراء واسعة تتبرع بها للمنظمة لمدة 24 ساعة لاقامة الحدث عليها, و يتبرع الكثيرمن الافراد و اصحاب المطاعم و المحلات و البنوك و الاعمال المختلفة بتقديم مشاركتهم الفعلية -قبل المشاركة النقدية-فمدير المستشفى التى يعمل بها زوجى -كمثال-كان يقوم بشي الهوت دوج و عمل السندوتشات -مجانى بالطبع- لكل عابر سبيل!!و قام فى المساء مع بعض الاطباء-و كان زوجى واحد منهم-بتقديم عرض مسرحى غنائى فكاهى عن الاطباء و علاقتهم بمرض السرطان و مرضاه و اهتمامهم الشديد بمرضاهم ...و فى المساء يبداء الكثيرين فى رص الاكياس الورقية التى تم شرائها من المنظمة بعد ان تم نقشها بصور جميلة و كتبت عليها اشعار غاية فى الرقة والعذوبة لمريض السرطان , من قبل الاهل و الاصدقاء, توضع الاكياس الورقية على جانبى الطريق المموج وسط الاشجار و الزهور و توضع شمعة بداخل كل كيس, وعندما يحل ظلام الليل ترى الاف الشموع المضاءة على جانبى الطريق و قد كونت طريق مضىء, تشعر و انت فيه كانك فى الطريق الى الجنة, جنة قد فرشتها وأضائتها دفء المشاعر الصادقة
يمشى في هذا الطريق المشتركين, و يشجع بعضهم البعض على عدم ترك الطريق خالى من المارة خلال ال24 ساعة, واعتقد ان هذا الحدث سُمى بهذا الاسم"سباق البدل او التناوب للحياة" ليكون رمز او تعبير عن العمل الدائم من الجميع-الممثل فى المشى- على مكافحة المرض ومحاولة علاجه و اهتمام الجميع بضحاياه

قام احد ال دى جي بالتبرع -مثل كل عام-باقامة حفل غنائى استمر طوال ال24 ساعة و حتى اثناء الليل حين نام الكثيرين من الحاضرين فى خيم احضروها معهم لهذا الحدث

مازلت اذكر اول مرة ذهبت فيها الى هذا الاحتفال, و احساسى بكم المشاعر التى أُودعت فى حساب ذلك الحدث, و رغبة الكثيرين فى المشاركة الفعلية التى اعتبرها انا اهم وأثمن من اي مشاركة نقدية, حيث انها تخرج من القلب و ليس الجيب ... اذهب كل عام لحضور هذا الاحتفال الذى اراه عظيم فى فكرته وتطبيقها رغم بساطتها, و ارئ ما خلفه تلك المرض من مشاعر مختلفة فى نفوس مرضاه و محبيهم, فرغم قسوة المعاناة والألم اري إناس قد ادركت معنى الحياة الحقيقى, و زادها الالم قوة و صبر و امل و تعاطف مع الاخرين و احياناً يزيدهم تفائلاً و اقبالاً على الحياة و خدمة الاخرين

1 Comments:

Blogger Pianist said...

هوه ده فعلا اللي احنا محتاجينه
حبة اهتمام بناس محتاجين الاهتمام فعلا

August 13, 2005  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home