Tuesday, July 11, 2006

المعظم و بلطجة الكنيسة

لست على درايه جيدة بقصة الانبا ماكسيموس و لكن موقف جريدة الاهرام منه يثير شكوكى و تساؤلاتى, لماذا تفرد للاساءة اليه صفحات و صفحات؟ لماذ تهاجمه بتلك الشدة و الاصرار و تاكد دائماً على ان الحكومة و الشعب مسيحى و مسلم ضده!! (فمتى اتفق الشعب كله مع الحكومة على شئ؟) لماذا يستخدم الكُتاب الفاظ جارحة و مستفزة للاشارة اليه؟ هل موقف الجريدة الوطنية هذا هو نوع من رد الجميل للبابا شنودة بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية؟ ام هو بسبب الاتجاه السائد بين الناس و هو "اللى نعرفه احسن من اللى مانعرفوش"؟ ام هناك اسباب اخرى؟
هل سيصبح مصير الانبا ماكسيموس كمصير الاب ابراهيم عبد السيد الذى-كما سمعنا- غضب عليه البابا شنودة فى حياته و حين توفى امر البابا الكنائس المسيحية الأرثوذكسية ألا تصلى على جثمانه و بعد ان فشلت محاولات عائلته باقناع الكنائس الأرثوذكسية ببشاعة ما يحدث, رق لحالهم كاهن الطائفة الانجيلية و صلى على الجثمان المغضوب عليه؟ و بعدها كان يطل علينا من شاشات التلفزيون البابا"المعظم" فى قداسات عيد القيامة و الميلاد ليتكلم عن الوداعة و المحبة!! كيف كان يعظ كهنة الكنائس بعدها عن التسامح و تفسير الآية " من لطمك على خدك الأيمن فحول له الآخر أيضاً" ام ان البابا قد أدخل تعديل على الآية لتصبح" من لطمك على خدك الأيمن فوقعله صف أسنانه ان أتيحت لك الفرصة"؟ لماذا يقف شعب الكنيسة سلبى و عاجز عن قول "لا" فلا يرى ولا يسمع و لا يتكلم؟
هل صحيح ان البابا "المعظم" بدأ محاربة الانبا ماكسيموس منذ انحاز الى موقف الاب متى المسكين؟وهل سيكون هذا هو موقف البابا و الكنيسة من كل مَن اختلف معه؟ كنت دائماً اقول ان فى مصر اختلاف وجهات النظر يفسد لكل ود قضية, و يبدوا ان هذا هو حال رجال الدين ايضاً
يكتب هانى عزيز عن الانبا ماكسيموس" قد فتح لى الكثيرين ممن عرفوه ملفه الشخصى و العقائدى و قالوا ما يعف اللسان و القلم عن ذكره و ما لا يليق ان يطالعه قراء الاهرام" و جدير بالذكر ان الاستاذ هانى عزيز- الذى يخشى على قراء الاهرام من هول الصدمة - يلقبه الكثيرين من اصحاب المصالح داخل الكاتدرائية المرقسية "الكرش الواسع" داخل الكاتدرائية و ان له تسعيره عمولات لتخليص اى مصلحة داخل الكاتدرائية



16 Comments:

Blogger ahmad said...

أنا أصلا ما بقيتش فاهم حاجة

يبدو أن الحكومة - كالعادة - لديها لعبة ما ، فماكسيموس صرح - كما ذكرت بي بي سي و العربية - أنه حصل على موافقة الحكومة! وواضح أنه لم تحدث له أي مضايقات ... و مستمر في عمله... زي أن الحكومه - و هي الواهب الأعطم - قد أطلقت يده للعمل
في حين تأتي الصحف القومية بهذه الآراء

حقا لا أدري

July 11, 2006  
Blogger ghandy said...

في الواقع هناك تغير في الخطاب ما بين يوم والثاني، فمن أسبوعين أو أقل عندما بدأ الموضوع كان الإعلام يحكي الخبر كأنه يحدث في دولة أخرى، وكان في الموضوع نوع من الترقب، ثم عاد البابا من مرضه وتغيرت لغة الجرائد إلى هجوم مباشر - واضح إن فيه تعليمات

July 11, 2006  
Blogger علاء السادس عشر said...

للاسف البابا شنودة شخصية ديكتاتورية وعنيدة جداً , هو يعتقد فعلاً أنه أختيار ألاهى .أتمنى من هذا الأنشقاق أن يحدث تغير فى لغة الكنيسة القبطية المحافظة التى ترفض التغيير والتطور وتجعل من البابا شنودة شخص له قدسية غير قابلة للنقاش أو المعارضة.عموما أنا أرحب بأى طوبة تحرك الماء العكر .

July 11, 2006  
Blogger bluestone said...

الموضوع فعلا فيه مليون علامة استفهام ..
يمكن لانك ماتعرفش حاجة عن الموضوع او تفاصيله ..
لانك اتكلمت عن الرجل كأنه زعيم ثوري وانه لابد وان يقول شعب الكنيسة لا للقيادات القديمة وينضم لجحافل المعارضة .. لكن الموضوع غير كده خالص من الناحية الدينية وحتى من الناحية السياسية ..

خلينا الاول نتكلم من الناحية الدينية عشان انقل بعض الدراية عن الموضوع ::
-الرجل لا يطالب بإصلاح جديد الرجل انشق تماما عن الكنيسة
-بغض النظر عن الاجندة التي يحملها والتي هي محل نقاش عقائدي الا ان الانشقاق في حد ذاته امر خطير داخل الكنيسة لا يتم التعامل معه باستهانة
-اعتماده على ان يتم رسامته من قبل مجمع في الخارج في امريكا ثم يفرض نفسه في مصر فهذا غير مقبول.
-حتى وقت قريب جدا كنت اتبنى موقفا محايدا من الرجل لاني اردت ان اعرف ما لديه ليقوله .. واول ما لاحظت عليه هو الحدة العنيفة التي يتكلم بها عن البابا شنوده والمجمع والكنيسة الارثوذكسية .. لا مانع لدي ان يكونا على خلاف ولكن الحدة والعنف الذائد اللذان لاحظتهما في اسلوبه اشعراني ان المسألة فيها شبهة لعبة انتقامية من نوع ما وليس الامر مجرد اصلاح نابع من محبة خالصة.
-ثم هناك التوقيت العجيب جدا الذي جلعني اتشكك ايضا .. فالكل يعلم الوضع الصحي المتدهور للبابا في الفترة السابقة وان اعلان هذا المجمع فجأة في وقت البابا فيه خارج البلاد يخضع لعمليات جراحية امر ايضا مثير لريبة.

----اما الجانب السياسي وهو الذي حدد موقفي من الرجل تماما
-حضور احد اعضاء لجنة السياسات مراسم اعلان المجمع الجديد
-الرجل نفسه قال انه لم يعاني من اي مشاكلل اطلاقا مع الداخلية المصرية في استصدار اوراق المجمع الجديد
-اعلانه انه سينشئ كنائس في كل مدن مصر. وللعارفين بالامور فان هذا الكلام وبهذه الثقة امر غريب جدا .. فإجراء اصلاحات في كنيسة وليس بناء أخرى امر في منتهى الصعوبة يستغرق شهور بل واعوام وموافقات لا حصر لها من السلطات المحلية والامنية وحتى الرئاسية.
فالثقة التي تكلم بها الرجل مريبة جدا وكأنه واثق انه هيعمل اللي هو عايزه.
-السهولة والبرودة التي تعاملت بها الحكومة ووافقت له على إنشاء هذا المجمع والمدرسة اللاهوتية رغم حرصها الشديد في التعامل مع كل ما يخص الملف القبطي برضه امر مثير للريبة ..
-الرجل نفسه قال انه محمي من قبل الولايات المتحدة الامريكية .. وهذا أثارني جدا .. شككني في سهولة انصياع الحكومة المصرية للامر.

ثم كما قال غاندي في رد سابق فيه لعبة ريحتها وحشة في الموضوع جاية من عند الحكومة ..
الخطاب تغير بين ليلة وضحاها .. واكيد فيه سبب..

اما بالنسبة لخلافات البابا مع رجال الدين الاخرين .. فهي مسائل شخصية سيحاسب هو عليها امام الله ايا كانت وايا كان موقفه منها ظالم ام مظلوم .. وهي لا تعنيني كثيرا طالما الامر لا يطال صحيح الدين والعقيدة.
---
رد بسيط على الاخ علاء صاحب التعليق الاخير .. هو البابا لا يعتقد انه اختيار الهي ولكن هو اختيار الهي فعلا ..
اختيار القيادة الدينية في الكنيسة الارثوذكسية له قواعد وقوانين منها الاختيار الالهي النهائي لشخصية هذه القيادة ..

عذرا على الاطالة

July 11, 2006  
Blogger علاء السادس عشر said...

يقوم المجمع باختيار ثلاثة أشخاص ومن ضمن الثلاثة أشخاص تحدث قرعة لأختيار البابا .بالنسبة لى هذا ليس أختيار ألاهى فالمجمع هو الذى أختار الثلاثة.

July 11, 2006  
Blogger From East to West said...

Ahmad
أنا ايضاً ارى ان الحكومة لديها لعبة ما و ان دور الصحف القومية غريب ايضاً, فانا لا ارى فيها نقل للاخبار بشكل محايد

ghandy
واضح إن فيه تعليمات
و لكن لماذا؟ هذا هو السؤال الذى يشغلنى؟

علاء السادس عشر
انا أوافقك فى كل ما قلت, انا ايضاً اتمنى ان ارى تغير و تطور ليس فقط فى الكنيسة لكن ايضاً فى عقلية الافراد التى تعتبر ان اى اعتراض على اسلوب الكنيسة وعدم تطورها او اى اعتراض على الكهنة -او رجال الدين- هو مساس بالمقدسات و يجب محاربته لان لهم قدسياتهم الغير قابلة للنقاش أو المعارضة
وان لم يحدث ذلك التطور ستخسر الكنيسة الكثيرين من ابنائها أصحاب العقلية المتفتحة ان لم يكن الان فسيكون فى الاجيال القادمة

bluestone
احب ان أبدأ بتصحيح بسيط: انا قلت انا لست على دراية جيدة بالقصة لم أقل انى معرفش حاجة
!!
:-) فرق كبير
ثانياً: انا -على حد علمى-لم أتكلم عن الرجل كزعيم ثورى و لا ارى ذلك فى اى من الجمل التى كتبتها عنه حتى حين قرأت موضوعى مرة اخرى للبحث عن سبب فهمك له بهذا الشكل و لم أقل ان شعب الكنيسة يجب ان يقول لا للقيادات القديمة وينضم لجحافل المعارضة و انما لابد له ان يقول لا للقيادات الديكتاتورية المستبدة سواء من الحكومة او رجال الدين, و كون البابا رجل دين هذا لا يغير تعريفى لكلمة الديكتاتورية اوالاستبداد كما انى ارى موضة استخدام اسم الولايات المتحدة -خاصة من الجرائد-للترهيب و استثارة سخط و رفض الشعب لا لسوء الفكرة بل لمعارضته لفكرة تدخل الولايات المتحدة

من اكثر ما لفت نظرى فى تعليقك هو جملة...اما بالنسبة لخلافات البابا مع رجال الدين الاخرين .. فهي مسائل شخصية سيُحاسب هو عليها امام الله ايا كانت وايا كان موقفه منها ظالم ام مظلوم .. وهي لا تعنيني كثيرا طالما الامر لا يطال صحيح الدين والعقيدة.
---
إن كان استبداد البابا و محاولته للنيل من كل مَن قال له لا او اختلف معه لا تعنيك فهى تعنينى انا... كما انى لا احب ان ينحصر دورى فى دور المشاهد الذى فوض امره لله طالما ان الاستبداد لم "يطال صحيح الدين و العقيدة" كما انى اوافق علاء على ان أختيار المجمع للبابا لا اعتبره اختيار ألاهى

July 12, 2006  
Blogger bluestone said...

علاء16
/يقوم المجمع باختيار ثلاثة أشخاص ومن ضمن الثلاثة أشخاص تحدث قرعة لأختيار البابا .بالنسبة لى هذا ليس أختيار ألاهى فالمجمع هو الذى أختار الثلاثة. /

انت حر تشوف اللي تشوفه .. انت رأيك انه مش اختيار الهي .. انت حر .. هما رأيهم مختلف ,
ده أولا ثانيا المجمع لا يختار المرشحين الثلاثة اختيارا عشوائيا .. بل هناك شروط للترشيح لهذا المنصب .. من بينها ان يكون المرشح راهبا لاكثر من 15 عاما .. ضمن مجموعة أخرى من الشروط.

-------------
Fron East to West
اختلافنا دلوقتي منصب على مفهوم القيادة الدينية .. لا يوجد ما يعرف بالثورة على القيادة الدينية في الارثوذكسية .. اولا لان القيادة الدينية تختلف شكلا وموضوعا عن القيادة المدنية او السياسية .. فلا فرض فيها .. ولا سلطة مباشرة لها على الاشخاص إلا إذا رغبوا ..
أي انك تختار الخضوع لها .. وهي لا تضع قواعدها بصورة فردية بل استنادا على أحكام دينية .. ان آمنت بها اقتنعت وامتثلت وان لم تؤمن انت حر .. لا اجبار في الامر.. المسألة بشكل أبسط بكتير ان الواحد يرجع لصحيح العقيدة وخلاص .. الرجل جاء بتحريفات واضحة لا خلاف عليها ..

/موضة استخدام اسم الولايات المتحدة -خاصة من الجرائد-للترهيب و استثارة سخط و رفض الشعب لا لسوء الفكرة بل لمعارضته لفكرة تدخل الولايات المتحدة/
لم هذا الكلام آت من الصحف أو وسائل الاعلام .. الرجل نفسه قال هذا الكلام بالنص في أكثر من مناسبة وحوار وحديث صحفي .. بالاضافة إلى انه تم رسامته هناك في أمريكا وليس هنا في مصر.
لا اهتم كثيرا بمسألة احتمائه بأمريكا
ولكن ما جذب انتباهي لتصريحاته هي انه المفروض انه رجل دين كبير وله روحانيته .. ورجال الدين الحقيقيين وليس المنتفعين واصحاب السلطة لهم سمات مختلفة عما رايناه .. يعني بدلا من ان يقول انا محمي من أمريكا كان يجب أن يقول ان الله يحميه .. كما ان لغته عنيفة جدا وتتسم بالحدة وهو ما لم اقبله منه ابدا.

بل وما أثار شكوكي تجاهه موقف الحكومة منه والموافقات السهلة التي حصل عليها بدون تعب.
-------------------------
/إن كان استبداد البابا و محاولته للنيل من كل مَن قال له لا او اختلف معه لا تعنيك فهى تعنينى انا... كما انى لا احب ان ينحصر دورى فى دور المشاهد الذى فوض امره لله طالما ان الاستبداد/
اولا لما قلت ان مسألة تعاملاته الشخصية والتي تراها انت استبدادا لا تعنيني هذا لاني اصلا لا اعرف ان كانت صحيحة ام لا .. فلا يجب ان نصدق كل ما نقرأ في الصحف .. كل الاحداث بشأن وقائع الخلاف الله أعلم بحقيقيتها فانا لم اشهدها بعيني فلا استطيع اصدار حكم على شخص من واقع امور سمعتها ..

وسؤالي لحضرتك بقى .. يعنيك في ايه ؟؟؟
يعني ايه علاقة تعاملات قيادة دينية مع اشخاص داخل المؤسسة الدينية التي لا علاقة لك بها اصلا ولا تؤثر عليك من قريب او من بعيد ولا تؤثر بأي حال من الاحوال على الدولة نفسها؟؟؟؟؟؟

يبقى ايه علاقة استبداد البابا بحبك لمصر؟؟

July 15, 2006  
Blogger علاء السادس عشر said...

عزيزى بلوستون .....
عندما تذكر أنه أختيار ليس عشوائى من خلال المجمع فأنت بذلك تعطد كلامى أنه ليس أختيار ألاهى ..الهدف من كلامى أن يتوقف رجال الدين عن أعتبار نفسهم معصومين من الخطأ والمتحدثيين باسم السماء .رغم أحترامى الشديد لك وتقديرى لما تكتب فأنا سوف أتوقف عن المناقشة معك فى هذه التدوينة لأنى أشعر أننا ندور فى حلقة مفرغة ...تحياتى

شكراً لصاحب المدونة لمساحة الرأى...وشكراً على على التدوينة الهامة

July 17, 2006  
Blogger From East to West said...

bluestone


اختلافنا دلوقتي منصب على مفهوم القيادة الدينية

اختلفنا على اكثر من كدة بكتير

....

لا يوجد ما يعرف بالثورة على القيادة الدينية في الارثوذكسية


!!ودى المصيبة

.......

الرجل جاء بتحريفات واضحة لا خلاف عليها

لا خلاف عليها بالنسبة لك....و على العموم مش دى مشكلتى انا كنت باتكلم على المبداء و موقف الكنيسة و خاصة البابا من كل من قال لا

......

يعني بدلا من ان يقول انا محمي من أمريكا كان يجب أن يقول ان الله يحميه

لا معقولة...فعلاً ملوش حق واضح انه مش ممكن يبقى البابا ...لازم يتعلم انه يختار كلامه اما افعالة فهى مش مشكلة دلوقتى لانه اول مايبقى البابا كل حاجة هايعملها هتبقى صح و أختيار ألاهى و هيبقى معصوم من الخطأ و الى يشوف عكس كده يبقى غلطان
!!!
.....

...اما بقى عن السؤال الوجيه جداً

وسؤالي لحضرتك بقى .. يعنيك في ايه ؟؟؟

ج... حاجة تخصنى انا وحدى

.....

يعني ايه علاقة تعاملات قيادة دينية مع اشخاص داخل المؤسسة الدينية التي لا علاقة لك بها اصلا ولا تؤثر عليك من قريب او من بعيد ولا تؤثر بأي حال من الاحوال على الدولة نفسها؟؟؟؟؟؟


انا الى احدد ان كان لى علاقة بيها ولا لأ ....و طبعاً بتأثر على المجتمع و الدولة
.......

يبقى ايه علاقة استبداد البابا بحبك لمصر؟؟

انا مجبتش سيرة حبى لمصر ولا الصومال ولا اى دافع اخر لكتابتى للتدوينة لانى مش محتاجة تبرير لكتابة اى موضوع على مدونتى

علاء السادس عشر

انا ايضاً أشعر أننا ندور فى حلقة مفرغة لكنى اتفق مع كل ما قلت و اهلاً بك

July 20, 2006  
Blogger Darsh-Safsata said...

جئت إلى هنا متأخرا ولكن كالعادة فذلك لا يمنعني من التعليق
:)
موضوع الحلقات المفرغة وغيره أشعرني أن جو المناقشة يشوبه اندفاع وانفعال لم أفهمه
لذا فلن أحاول أن أدخل طرفا في النقاش ولكنني أريد أن أقول بعض تعليقات

معلوماتي عن اختيار بابا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إن انتخاب المرشحين الثلاثة يتم عن طريق الشعب وليس عن طريق المجمع
وعند اجراء القرعة يتم وضع ورقة رابعة خالية من الأسماء التي يعتبر اختيارها رفض إلهي للمرشحين الثلاثة
إن كان ذلك يجعل من اختياره الختيار إلهي أم لا فهذا موضوع أخر

بحسب عقيدة الكنيسة الأرثوذكسية فأنها تختلف مع الكنيسة الكاثوليكية في مبدأ عصمة البابا من الخطأ اللاهوتي
وتجمع جميع الكنائس إن البابا انسان قد يخطئ وقد يصيب
ولكن - في اعتقادي - فان عادتنا المصرية في تأليه كل القيادات الدينية وغيرها يؤثر كثيرا على وضعيه القيادات المسيحية

كنسيا فان رسامته من مجمع امريكي أو صومالي لا تغير من الأمر شئ
ولكنه يحتاج إلى جهة ما تعلن كهنوته وبابويته
فلا يمكن أن يكون الاعلان من نفسه والا يفقد التسلسل الرسولي الذي تتمسك به الكنائس التقليدية
- أي الكنائس الأرثوذكسية والكاثوليكية -
لذا فالسؤال ليس في أي بلد تمت رسامته ولكن من أي مجمع تم ذلك؟
الكنائس الأرثوذكسية معروفة، فإلى أي كنيسة أرثوذكسية يتبعها هذا المجمع الذي قام باختياره بابا لمصر؟؟؟
حسب معلوماتي فإنه لا يوجد مركز رئاسة لأي كنيسة أرثوذكسية في الولايات المتحدة
بالطبع من السهل في الولايات المتحدة أن يتم إعلان أي شئ بحسب قوانين الحريات
لذا فانني أحب ان أعرف ما هي حقيقة المجمع الذي اختاره لهذا الموقع
- مثال عابر-
قام منذ بضعة سنوات شخص في كينيا بادعاء النبوة لفترة ثم "أعجبه" اسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية
فقام باعلان نفسه بابا للكنيسة القبطية الأرثوذكسية في كينيا ويبدو ان ذلك كان بغرض جمع التبرعات
وقد دخلت الكنيسة المصرية في نزاع قانوني طويل هناك حتى ثبتت حقها القانوني في الاسم
لا أعتبر ذلك اعتداء على الحريات ولكنه مثل الاسم التجاري
من المهم ان تكون هناك حقوق ملكية للأسماء ، لا لشئ إلا أن نعرف عمن نتحدث

أتفق في أن هناك الكثير من الرسائل السياسية والغموض السياسي
فمثلا اعلانه انه سينشئ كنائس في كل مصر وانه لا مشاكل له مع الحكومة
في اعتقادي هذا ليس الا خطاب سياسي يغازل به الحكومة مقدما نفسه كحليف لها
أما تعليقاته عن دور البابا في إثارة الفتنة الطائفية وان كان يندرج تحت نفس الخطاب
إلا أنه بالنسبة لي يندرج تحت بند اللعب بالنار التي يمكن أن تحرق الجميع
كما إنه كان هناك الكثير من اللعب بالكلمات في ذلك الموضوع
والذي بالنسبة لي يمثل خطورة شديدة
ونعم أنا أعتبر ان اختيار البابا لكلماته هي من الأمور شديدة الأهمية بغض النظر عن أفعاله
ولكنني لم أسمعه يقول انه يحتمي بأمريكا وان كان البعض قد فهم ذلك ضمنا
فلا أعرف مسئوليته عن ذلك
ولكنني أعتقد أن رسامته من أمريكا كانت فقط بغرض الحصول على مكان يسمى أرثوذكسي
دون أن يكون تابعا لكنيسة أرثوذكسية حقيقية
:)

أنا أعرف ان مكس ميشيل انشق عن الكنيسة القبطية منذ أوائل السبعينات أو ربما قبل ذلك
ولكنني لم اسمع عن طبيعة خلافاته العقيدية مع الكنيسة القبطية

أطلت كالعادة لذا أكتفي بهذا القدر

August 01, 2006  
Blogger From East to West said...

Darsh
الحديث عن اى شئ له صلة قوية بالدين او رجاله عادة ما يشوبه الانفعال و الغضب احياناً كثيرة و لكن موضوع الدوران فى الحلقات المفرغة ليس بالضرورة نتيجة اندفاع او انفعال و لا يدل عليهم بل هو شعور بعدم جدوى الكلام او التعليق -المدونين لا يتناقشون - و طالما لم نستخدم بعد شتائم عم زناتى البواب التى انتشرت فى المدونات مؤخراً, نستطيع ان نعلن اننا فى السيف سيد
:-)
شعرت بعدم جدوى الكلام خصوصاً بعد تواجدى فى مصر لمدة شهرين دارت فيهم مناقشات حول هذا الموضوع و وجدت نفسى -رغم عنى- طرف فيها و فى كل مرة كان يتوقع المتحدث سخطى على ماكس و حين تكلمت عن البابا نفسه, سمعت تعليقات كثيرة من نوعية "حرام" "ده سيدنا البابا هذا و سيدنا البابا ذاك"...فهو متربع على عرش السيادة ليحكم و يتحكم و اى رفض له يُواجه بالهجوم الغاضب من المجاهدين فى سبيل الله و الوطن
:-)
كلامى كان اساساً عن سيطرة البابا و سلبية الكنيسة و مع ذلك سأعلق على بعض ما جاء فى تعليقك

انتخاب البابا عن طريق المجمع -و هو جزء من الشعب- ام افراد الكنيسة العاديين لا يغير من الامر كثيراً و لا اعتقد ابداً ان ورقة رابعة خالية من الاسماء يمكن ان تكون صوت الله الرافض لذلك الاختيار فى زماننا هذا
و اعتبر ان الجهة التى يمكن ان تعلن بابوية ماكس هو الشعب الذى يؤمن به و يحبه و يسانده عن اقتناع و ليس فقط الكنائس التقليدية المعروفة و لا اؤمن بوجوب مجمع مختص لا بد ان يقوم بالاختيار و هذا رأى شخصى خارج الموضوع الأساسى
و لا اوافق على ان "الكنيسة القبطية الارثوذكسية" هو اسم يجب ان يُعامل على انه اسم تجارى, لان ماكس قبطى -اى مسيحى مصرى- معتنق المذهب الأرثوذكسى-المحافظ- فيكون له حق فى استخدام الأسم مثل حق البابا فيه
اما عن اتهامه للبابا بأثارة الفتنه الطائفية فأنا لم اسمع عنه شئ و على العموم فهو يعبر عن رأيه الذى قد يكون مقتنع به

اكرر مرة اخرى, انشقاق ماكس و
خلافاته العقيدية ليس جوهر ما تكلمت عنه , انا اتكلم عن مواقف البابا و الكنيسة, اتكلم عن سيطرة البابا التى أراها انا مطلقة و عن سلبية الشعب الذى اصبح عاجز عن المعارضة التى لم يعتاد عليها و بالتالى لا أمل فى اى إصلاح او تحديث وسط كل تلك العقول المُعلبة التى انتهت صلحيتها و هذا ما يحزننى حقاً. اعتقد ان اغلب مَن رفض ماكس لا يعرف عنه شئ سوى ما تقوله الكنيسة-خصمه- عنه و انه يحاول ان يحل محل "سيدنا" البابا و هو ما يعتبره البسطاء جريمه فى حد ذاتها

و على العموم احنا منحبش نزعل حد و على رأى احمد رجب....على بابا رجل طيب
:-)

August 05, 2006  
Anonymous Anonymous said...

Cool blog, interesting information... Keep it UP Valtrex take Topamax and wellbutrin pt pros physical therapy & sports centers

February 21, 2007  
Blogger Sameh Shokry said...

أحييكى على ردودك العقلانية ولى تعليق ..
أولا : البابا عندنا فى عقيدتنا الأرثوذكسية غير معصوم أبدا .. بل نحن نؤمن تماما أن البابا بشر يخطئ و يصيب ولا عصمة عندنا إلا لله جل جلاله .. و أما عن الإختيار الإلهى للبابا فهى حقيقة لأن الإختيار يتم قبله صلوات كثيرة جدا و له العديد من الشروط و نحن نعتبر إختيار البابا إختيارا إلهيا فعلا و إن كنت أؤكد على مبدأ عدم عصمة البابا من الخطأ .. و أنا معكى تماما فى أن الشعب المصرى جميعا - مسلميه و أقباطه - لم يعودوا قادرين على الجدال أو المعارضة نتيجة لما رأوه و يروه جميعا فى كل المؤسسات حتى الدينية منها بما فيها الكنيسة و الأزهر .. و على فكرة .. أنا من أشد المعارضين لخلط الدين بالسياسة و مقتنع تماما إن الدين لو إتخلط بالسياسة هينتج كارثة و مصيبة سودا على دماغنا كلنا

تحياتى مرة أخرى

June 16, 2007  
Blogger Sameh Shokry said...

نسيت أعلق على موضوع ماكس ميشيل ..
فى رأيى إن الكنيسة لازم تحاكمه محاكمة كنسية عادلة و تديله حق الدفاع عن نفسه و إذا وجدوه خاطئا فى إعتقاده و مصر على الخطأ يحرم من الشركة مع الكنيسة و يصير مقطوعا منها و له كل الحرية فيما بعد أن يعتنق أى فكر يراه مناسبا له .. أما تعليق موضوعه بالشكل ده فمش ظريف إطلاقا

June 16, 2007  
Blogger moddar said...

لي مدونة أظن انها تستحق القراءة وهي تتحدث عن محاولة تسميمي وقتلي من قبل السي آي أيه وبأوامر من الشاذ كلنتون بمشاركة فاعلة من الحمار حسني الخفيف والأجهزة الأمنية المصرية الخائرة والعميلة
المدونة
http://www.494949.blogsome.com
اسم المدونة
Dirty and fucked clinton

March 31, 2009  
Blogger codecx said...

دردشة شات بنت مصر ، دردشة مصرية - مجتمع مصري ترفيهي للمرأة المصرية
دردشة
بنت مصر
شات بنت مصر
دردشة بنت مصر
شات مصرى
دردشه مصريه
شات بنات مصر
دردشة مصرية
دردشة بنات مصر
شات مصر
دليل بنت مصر-شات بنت مصر - دليل الدردشات
دردشة بنت مصر،شات بنت مصر،بنت مصر،العاب بنت مصر
دردشة بنت مصر،شات بنت مصر،بنت مصر،يوتيوب بنت مصر
شات بنت مصر،دردشة بنت مصر،بنت مصر،جوال بنت مصر
بنت مصر،دردشة شات بنت مصر،توبيكات بنت مصر
دردشة بنت مصر،شات بنت مصر،بنت مصر،مطبخ سيدتى بنت مصر
دردشة بنت مصر،شات بنت مصر،بنت مصر،الازياء والموضة بنت مصر
شات بنت مصر،صور الماسنجر بنت مصر،صور دردشة بنت مصر
شات،شات كتابى،شات بنت مصر،شات مصرى،مصري

April 06, 2010  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home